منازل تنفيذ homify

فيلا ملكية بتصميم تركي مستوحى من التاريخ

Eman Rifaat Eman Rifaat
Loading admin actions …

قديما كانت التصميمات التاريخية على عهد الرومان والفراعنة والعثمانيين تتسم بالفخامة والأناقة في آن واحد، وأكثر المتأثرين بالتصميمات العريقة هم الأتراك فنجد هذا الطابع الفخم والكلاسيكي ينطق بالجمال في تصميماتهم المختلفة. 

الجولة هذه المرة في أحد التصميمات لفيلا تركية كلاسيكية والجميل فيها أنك لن تجد نفسك غريبا وسط ثقافة مختلفة فهو تصميم يناسب كل الثقافات وستشعر فيها وكأنك في أحد قصور اليونانيين أو الفراعنة القدماء ولكن بقليل من اللمسات والألوان الحديثة التي تذكرك دائما أنك لا زلت في عام 2017 ولم تركب آلة الزمن وتعود إلى العصور القديمة.

واجهة من التاريخ القديم

نبدأ جولتنا من مدخل الفيلا الرائع والذي لا يحتاج إلى كلمات تعبر عن بساطته وعودته بنا إلى التاريخ القديم بسلاسة كبيرة، الشرفات المتماثلة في المنتصف والتصميم بأكمله يحمل تماثلا كبيرا وكأنك تنظر إلى مرآة فكلا الجانبين يشبه الآخر تماما في كل التفاصيل وهذا ما اتسمت به القصور قديما. 

أيضا الألوان هنا تتحدث عن نفسها البيج أو البني الفاتح مع الأسود من أفضل الاختيارات التي يمكن استخدامها في واجهات المنازل الفخمة.

أثاث فخم

كل قطعة أثاث في هذه الصالة مختارة بعناية شديدة، وعلى الرغم من الازدحام الموجود بالتفاصيل الكثيرة إلا أن هناك سلاسة تجعل العين متقبلة لكل التفاصيل الموجودة.

الأريكة باللون الزيتي مع خطوط زرقاء رقيقة في الوسادات الصغيرة، الكرسي بخطوطه الطولية جانب المدفأة والمرآة الموجودة أعلاها، والمكتبة التي تزين جدارا كاملا خلف المدفأة بالإضافة إلى الاكسسوارات والورود التي أضافت بهجة إلى التصميم، كلها عناصر جاذبة وألوانها مريحة للعين على الرغم من كثرتها. وأخيرا لا يمكن أن نترك هذه الصالة دون أن نذكر البطل فيها وهي النجفة الرائعة والفخمة الموجودة في المنتصف بلونها الذهبي البرّاق ظهرت بقوة وفرضت نفسها وسط هذا الكم الكبير من العناصر الأخرى.

اقرأ أيضا: منزل كلاسيكي بفخامة القصور!

​الأزرق والذهبي

تداخل الألوان من الممكن أن مع التصميم أو ضده، وهذا التصميم نجح بشدة في دمج لونين رائعين في غرفة واحدة هما الأزرق والذهبي، لونين كلاسيكيان يتناسبان للغاية مع النمط المتبع في تصميم الفيلا. 

بالإضافة إلى ذلك الحائط المقابل لمدخل الغرفة بلونه البني والصور الفوتوغرافية الموزعة بشكل منتظم عليه جعله وكأنه لوحة وتصميما منفردا بذاته، فكرة رائعة لاستخدام الجدران في إضافة جمال وفن للمكان، واخيرا لو لاحظتم معي ان الجدار الموجود خلف الكنبة هو عبارة عن مرآة تعطي اتساعا وراحة للمكان كما أنه لا يمكن نكران الجانب الجمالي الذي تضفيه المرآة على أي مكان توجد به.

​مدخل على الحديقة

هذه الغرفة الصغيرة لها مدخل مباشرة على الحديقة بباب زجاجي يسمح بدخول الإضاءة الطبيعية التي تعطي إشراقا وحيوية للغرفة بالإضافة إلى المنظر الأخضر المطلة عليه والذي يجعل منها مكانا للاسترخاء والهدوء الذهني. 

الستائر المستخدمة اتخذت نفس اللونين الأزرق والبيج وهي ذات الألوان الأساسية في التصميم.

ركن خاص

هذا الركن الموجود في مدخل الدور الثاني يذكرني بالملوك، كرسي فخم وأنيق مع منضدة صغيرة هو مكان مثالي لقراءة كتاب أو الاستمتاع بكوب من القهوة. 

أما هذه اللوحة الأنيقة الموجودة على السلم فهي تذكرني بلوحات واكسسوارت رايتها في قصر توب كابي في اسطنبول، وكما نلاحظ لم يتخلى المصمم عن الأزرق والبيج الألوان الأساسية في تصميمه.

ثقافة مختلفة

الطاولة الموجودة في هذه الغرفة توحي بأنها قادمة من التراث الصيني القديم من القارة الآسيوية، ثقافة مختلفة بتصميمات مختلفة ولكنها مثالية أيضا مع الديكور التركي الكلاسيكي القريب من التراث العربي. 

كما يمكن استبدال هذه اللوحة المعبرة عن الثقافة الصينية إن كنت لا تفضلها في التصميم بلوحة أخرى من التراق العربي القديم والأصيل.

مطبخ كالقصور!

اللون الأبيض دائما هو سيد الألوان ولا يستطيع أي نمط في التصميم رفض التعامل معه، وفي هذا المطبخ كان الأبيض هو اللون الأساسي المستخدم والذي يظهر بشكل لامع في جميع الخزن وكأنه مرآة باللون الأبيض! 

أحد أهم عناصر جمال وفخامة هذا المطبخ هو ورق الحائط المستخدم بلونه الأسود ونقوشاته الرائعة على الجدران بالإضافة إلى لمسة الأسود الموجودة في رخامة سطح المطبخ، هذا التداخل من اللون الأسود زاد التصميم وضوحا وأناقة.

حمام أنيق

لا يمكن أن يكون الحمام في هذه الفيلا كالحمامات العادية! 

الحمام اتخذ شكلا أنيقا للغاية باستخدام المرآة والحوض اللامع وأهم ما أظهر جماله هو هذه النافذة التي سمحت بدخول الإضاءة الطبيعية بسلاسة لتعطيه جانبا مشرقا.

الاستجمام عنوانها

مرآة ومنضدة خشبية باللون الذهبي وسط جدران من الموزاييك الأزرق الأنيق مع كرسي مريح وشموع دافئة، هو المكان الأمثل للحصول على جلسة تدليك أو مساج بعد يوم مرهق.

جزيرة منفصلة!

في ليلة حالمة ورومانسية لا يمكن اختيار مكان أفضل من هذا لتناول العشاء مع شريك حياتك.

تصميم رائع للمسبح وإضاءة متميزة وهادئة لكل جوانب المكان الذي يمكن استغلاله في التجمعات العائلية والعزومات بالإضافة إلى الجلسات الهادئة التي تريح أعصابك.

ما رأيك بهذا المسبح؟
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

أطلب استشارة مجانية الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم