غرفة المعيشة تنفيذ Студия дизайна интерьера Маши Марченко

منزل العائلة الصغيرة.. الكلاسيكية تسيطر على ديكوراته!

ٍShereen Abuzaid ٍShereen Abuzaid
Loading admin actions …

جولتنا اليوم مع هوميفاي 360 ومشروع جديد يأسرنا بتفاصيله ولمساته الديكورية الأخاذة فهو لمنزل كلاسيكي فخم رغم صِغَر مساحته إلا أنه يمكن أن يستوعب عائلة صغيرة مكونة من أربعة أفراد ويحتضنهم بين أروقته المختلفة.. دعونا لا نهدر الكثير من الوقت في وصفه وننقل لكم صور فعلية لكل غرفة من غرفه.. لنبدأ الآن! 

المدخل.. بلمسات متنوعة

الغريب أن مدخل هذا المنزل مبهج ومشرق رغم أن اللون الأبيض المتسم بالهدوء يغمره من البداية! السر يكمن في بعض اللمسات البسيطة والمتنوعة التي بتحالفها معًا شكلت الفارق، وهي، ذلك المقعد البرتقالي الخالي من أية مساند ويقع يسار الباب مباشرةً، وكذلك الأباجورة الملونة بنفس اللون والمزينة لخزانة الأحذية التي تتصدر المدخل جهة اليمين، ولا يمكن أن ننكر الدور الحيوي الذي أضافته قصرية الزرع الكبيرة التي نلمحها على امتداد الممر.  

المعيشة وألوان متناسقة

ساحة صغيرة تستوعب كلا الغرفتين معًا المعيشة والسفرة في آنٍ واحد.. الألوان الناعمة هي السمة المميزة لكلًا منهما كما نرى بوضوح في الصورة المطروحة، على رأس تلك الألوان اللون الوردي الفاتح والبيج وكذلك الرمادي.

لمسات الخشب المغلفة للجدار الرئيسي للغرفتين ووحدات الإضاءة الكلاسيكية بتصميماتهم المختلفة كليًا والإكسسوارات المنتشرة هنا وهناك وكذلك الستائر بخاماتها التي جمعت بين الشيفون والقطيفة معًا.. جميعهم كان لهم أكبر الأثر في مظهر الغرفة الأنيق.

المعيشة عن قرب.. كل قطعة أثاث بشكل!

نلاحظ هنا في غرفة المعيشة أن كل قطعة أثاث لا تشبه الأخرى.. فكل مقعد يحظى بتصميم مختلف حتى الأرائك تصميماتها مختلفة تمامًا وإن اتفقت في النمط الكلاسيكي الذي تتبعه! وهذا رغم كونه غريب إلا أنه منح الغرفة إطلالة مميزة لا تشبه أي نموذج رأينه من قبل.

كيف تخلق فاصلًا للمساحات الحيوية بمنزلك؟

فقط طاولة معدنية بلمسات فضية براقة تفصل الغرفتين عن بعضهم البعض بعض الشئ وتحوى العديد من الإكسسوارات القيمة التي زينت الساحة، أبرزها تلك المزهريات التي تضم باقات من أفضل وأروع الزهور المتناغمة في ألوانها مع الأثاث والديكورات بشكل عام.  

المفاجأة.. المطبخ في ذات الساحة ولكن بلون جديد!

هذه الصورة تنقل لنا روعة السفرة بتصميمها الفخم ولونها الوقور وخامتها القطيفة القيمة.. أما المطبخ فهو في نفس الساحة مع الغرفتين -المعيشة والسفرة- ولكن بلون جديد وهو الأزرق الزاهي مع لمسات بيضاء.

غرفة النوم وأجواء كلاسيكية

غرفة نوم أنيقة وكلاسيكية من الدرجة الأولى بداية من تصميم سريرها بما يتضمنه من زخارف متداخلة في مسنده والجدران المنقوشة برسوم هادئة ناعمة والثريا متعددة الفروع التي تمدها بإضاءة خافتة، نهاية بالخامة القطيفة التي زادت السرير فخامة وثراءً بشكل خاص والغرفة بشكل عام.

الغرفة من زاوية أخرى

الغرفة من زاوية أخرى تشمل وحدة تلفاز صغيرة بلمسات كلاسيكية أيضًا كبقية الديكورات على أحد طرفيها مقعد بلون أسفر زاهي يخترق حالة الهدوء والسكونر الناجمة عن استخدام اللون الرمادي في كل تفاصيل الغرفة. نلمح من هذه الصورة أن خلف الستائر يختبئ شئ ما دعونا نكتشفه في الصورة التالية!

ساحة تبديل الملابس بنفس ألوان الغرفة

ولأنها جزء من غرفة النوم الرئيسية حتى وإن اختبئت خلف الستائر إلا أن المصمم أصر على أن تكون بنفس الألوان أي الرمادية مما أضفى عليها طابع رسمي غلى حد كبير.

غرفة أطفال بنقوش خفية

غرفة نوم ثانية بهذا المنزل ولكنها مخصصة للأطفال -وللفتيات على وجه التحديد-. تتسم الغرفة بالنعومة والرقة الظاهرة بوضوح في ديكوراتها مما يجعلها تتناسب تمامًا مع طبيعة الأطفال.

ركن ساحر مُلحَق بغرفة الأطفال

ركن ساحر بمساحة تعادل غرفة نوم الأطفال ذاتها مُلحَق بها فعليًا ولكنه أكثر حيوية حيث يشمل مكتب صغير بكرسي متحرك يطل على نافذة زجاجية تحفز الأطفال على الإبداع والدراسة، كما يضم أيضًا كنبة تنفتح كالسرير تحوى بالجزء السفلي منها أدراج تستخدم لأغراض تخزينية ويعلوها مكتبة صغيرة مقسمة ما بين أرفف ووحدات مغلقة. 

غرفة شبابية بتصميم مختلف

لأن الأزرق من الألوان المناسبة إلى حد كبير لغرف الشباب لم يتردد المصمم في استخدامه هنا بهذه الغرفة. التصميم الداخلي للغرفة أكثر من رائع وذلك وفقًا للنمط الصناعي السرير يخترق خزانتي الملابس ويتوسطهما تمامًا.. أما الستائر فهي متآلفة مع فرش السرير وألوان الجدران.

الجهة الأخرى من الغرفة.. عملية وذكية

الجزء الآخر من الغرفة عملي وذكي يناسب احتياجات الشباب من مكتب عصري يتضمن عدد لا بأس به من الأدراج ومكتبة ملتصقة به وكمبيوتر وشاشة تلفاز كبيرة.

 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم