غرفة المعيشة تنفيذ Tiago Patricio Rodrigues, Arquitectura e Interiores

6 تصميمات لدمج غرفة المعيشة والسفرة

Seham Elminshawy Seham Elminshawy
Google+
Loading admin actions …

بينما الاتجاهات الحديثة في الهندسة المعمارية تهدف إلى تقليص مساحات المنازل، أصبحت الاتجاهات السائدة في التصميم الداخلي تهدف إلى دمج البيئات المعيشية في مساحة واحدة للتغلب على مشكلة صغر المنازل، مع الاستفادة من ايجابيات ذلك، وهي خلق الأجواء الدافئة والحميمية.

في مقال اليوم من هوميفاي، أتينا لكم بـ 6 من أفضل النماذج لدمج غرفة المعيشة مع غرفة السفرة في مساحة واحدة متناسقة ومتناغمة، بدون فواصل حقيقية تقتل الفضاء، بل تعتمد على الفواصل البصرية من حيث الألوان وقطع الأثاث وايضًا السجاد والطلاء.

بينما تتابعون معنا تلك النماذج، يمكنكم احضار ورقة وقلم لتدوين الملاحظات بشأن الفواصل البصرية وتناسق الألوان بين قطع الاثاث والجدران وأيضًا الأرضيات، فسوف تجدون إلهامكم في تلك الأعمال من لمسات الخبراء المحترفين!

1. مزيج من الأساليب

 هذه البيئة مثيرة جدا للاهتمام من حيث النمط التصميمي، ومزيج الألوان من الأصفر والرمادي والأبيض وأيضًا الأرجواني. يمكننا أن نرى كيف تقسم تلك القطعة من الكليم، المساحة بصريًا، لتفصل بين غرفتي المعيشة والسفرة. كذلك الاختلاف اللوني بين أثاث كل منهما يصنع فاصل بصري واضح مع الاحتفاظ بالتناسق والتناغم فيما بينهم من خلال الجدران واللون الرمادي المشترك.

2. الطاولة بجانب الجدار

الطاولة بجانب الجدار وسيلة للتحايل والتغلب على مشكلة عدم وجود مساحة كافية في الغرفة، عندما يكون لديك مساحة صغيرة، ولكن في الوقت نفسه لديك طاولة كبيرة، فإن وضعها بملاصقة الجدار هو الحل الأمثل، وبهذه الطريقة يمكنك تحقيق الاستفادة القصوى من الغرفة فيما لا يزال بإمكانك استقبال عدد كبير من الأفراد لتناول وجبة شهية معًا. يمكنك ملاحظة قيام قطعة السجاد بوظيفة الفصل البصري بين غرفتي السفرة والمعيشة!

3. تناغم لوني وبصري رائع

 غرفة المعيشة تنفيذ malee
malee

EKOLOGICZNY SALON Z KUCHNIĄ

malee

مع القليل من الصبر والتحايل، يمكنك الحصول على مساحة معيشية بمثل تلك الأناقة والجاذبية. كل شيء له علاقة معها هذا الفضاء ليس كبيرا على الإطلاق، ولكن كما ترون، بفضل ترتيب معقول جدا والدقة في انتقاء المفروشات وكل عنصر صغير في تلك الغرفة، تم دمج غرفتي المعيشة والسفرة في مساحة ضيقة بدون الشعور بأي زحام أو ضيق. 

4. الأبيض!

الأبيض هو دائما حل مثالي للمساحات الصغيرة، حيث يمنحها الغشراقة والاتساع البصري اللازمان للشعور بالراحة، كما أنه يعمل على تعزيز الضوء الطبيعي. في هذا المثال، نجد أنه بفضل الجدران والمفروشات البيضاء، تبدو تلك المساحة واسعة، أكبر مما هي عليه في الواقع وأكثر ترحيبا، مما جعله من الممكن دمج غرفتي السفرة والمعيشة مع الألوان ذاتها، وفصلهما باستخدام قطع السجاد.

5. القليل من قطع الأثاث الصغيرة

هذا النموذج مثالي لمعرفة كيفية تقديم غرفة معيشة صغيرة، حيث لا شيء مفقود، ولكن كل شيء هو فقط أصغر، الأريكة والكرسي والمكتبة المدمجة في الجدار، وأيضا طاولة الطعام وكراسيها.. كل شيء تم اختياره بحجم صغير يوفي بالاحتياجات ويوقم بدوره بوظيفية دون شغل الكثير من الفضاء. التناقض اللوني بين الطاولة وكراسيها وأيضًا غرفة المعيشة جذا ويفصل بصريًا بين الغرفتين مع دعم من قطعة السجاد التي ترسم حدود غرفة المعيشة بوضوح.

6. عندما تكون المائدة المستديرة هي الحل!

المائدة المستديرة تصبح حل ممتاز وفقًا لموقعها في الغرفة، طالما هناك مساحة يمكنها استيعابها، فإنها حل مثالي لتزين منطقة وسطية، كما أنها تتمتع بدرجة أكبر من الحميمة والتشجيع على تبادل الأحاديث أثناء تناول الطعام. العمود البارز من الجدار يصنع فاصل جزئي بين المساحتين، فيما تصل الألوان بينهم في تناغم أنيق.

لمزيد من التصميمات والأفكار الديكورية الملهمةلغرف المعيشة ، تفضل بقراءة المقال، التالي، 20 تصميم لغرف معيشة منعشة للعين والقلب

 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم